هذا التطبيق ليس جزءًا مواقع GDA أو إنترانت GDA.

Gesellschaft für Dienste im Alter mbH

الحماية المثالية تأتي من الداخل

شركة GDA هي شركة يديرها أناس لصالح أناس. يساهم كل فرد بمواقفه في تكوين صورة إيجابية للشركة.
لكن حيثما وجد البشر، فمن الوارد أيضًا وقوع ممارسات خاطئة.
ويمكن أن تتنوع تمامًا في شركة مثل GDA، كأن تُرتكب تلك الممارسات الخاطئة أثناء الرعاية أو في التعاملات اليومية مع الموظفين أو أثناء توريد منتجات ومستلزمات الرعاية أو غيرها من البضائع الاستهلاكية أو عند إرساء عقود للحصول على خدمات من أي نوع عبر طرف خارجي.
انتهاك مضمون رسالتنا أو مخالفة اللوائح الإنسانية والاجتماعية أو المعايير القانونية، مثل الاعتداء الجسدي أو التحرش الجنسي أو الاستغلال أو التمييز أو السرقة أو الاحتيال أو الفساد، كلها سلوكيات لا تضر الشركة فحسب، بل نزلاءها وموظفيها على وجه الخصوص.
إن حماية متلقيي رعايتنا وتوفير بيئة عمل تعاونية ونزيهة ومتجانسة شرط أساسي لتواصل نجاحنا المشترك.

ورغم ذلك يميل الأفراد إلى عدم مواجهة المشاكل بوضوح والإبلاغ عنها داخل المؤسسة؛ خشية العواقب السلبية، مثل فقدان وظيفتهم أو خلع صفة "المخبر" عليهم.

بدورها تُظهر تجارب الأجهزة الإدارية أو الشركات أو المؤسسات أن هذه المخاوف في محلها. لذلك تمثل حماية المبلّغ موضوعًا مهمًا بالنسبة لشركة GDA.
تحمي GDA المبلّغ من أي ضرر محتمل بفضل نظام الإبلاغ الذي يتيح لك التواصل مباشرةً مع الاستشاري المعتمد لدى GDA، السيد فولفغانغ ليندنر، للإبلاغ عن ملاحظاتك. بمقدورك أن تظل مجهول الهوية تمامًا إذا كنت تفضل ذلك. السيد ليندنر ليس موظفًا لدى GDA. بل هو جهة محايدة.

من غير الممكن تقنيًا التعرف عليك بصفتك المبلّغ، ما لم تدخل أي بيانات تسمح بالاستدلال على هويتك.
يوفر النظام ميزة رائعة تسمح لك بأن تظل مجهول الهوية مع إمكانية التحاور مع الاستشاري المعتمد لدينا في الوقت نفسه. لذلك نود منك أن تنشئ صندوق بريد آمن في نهاية عملية الإبلاغ حتى نتمكن من التواصل معك في حال وجود استفسارات بشأن ملابسات الواقعة.

نرجو منك دعمنا في رصد واستيضاح أي ممارسات خاطئة في مرحلة مبكرة، من أجل سلامة متلقي رعايتنا، وموظفينا، وشركتنا. شكرًا لك!

لماذا ينبغي عليّ إرسال رسالة؟
أي نوع من الرسائل سيساعد مؤسستك؟
ما إجراءات إرسال رسالة؟كيف يمكنني إنشاء صندوق بريد؟
كيف يمكنني تلقي الرد دون الكشف عن هويتي في الوقت ذاته؟